The Composer

Ibrahim Aljneibi

Ibrahim Taher Al-Jneibi is an Emirati composer, he was born in Abu Dhabi in 1981. He's married with three children, who are great support for him in his musical journey after his Father and his Mother. Ibrahim works for ADNOC company. He participated in many international and local events inside and outside the UAE. His first appearance was in 2002 with the Alliance Française Abu Dhabi.

Ibrahim loved music since his childhood, as he started playing the keyboard when he was in elementary school and then he turned to the piano. He developed this talent through self-learning, as he used to listen to soundtracks in cartoons and video games and movies, repeat them many times and then play it. Ibrahim Aljneibi seeks to support his home by music and convey the message of peace, love, and humanity, in addition, to fulfill his dream and becoming a well-known music composer and reach his distinctive compositions to the world

Ibrahim's family was not interested in music, as it was not within their field. Despite this, his family understood his love for music and encouraged him. 

المؤلف الموسيقي

إبراهيم الجنيبي

إبراهيم طاهر الجنيبي، مؤلف وموسيقار إماراتي الأصل ولد في أبوظبي(1981)، متزوج ولديه ٣ أبناء، والذين يشكلون داعما كبيرا له في رحلته الموسيقية بعد والده وزوجته، ويعمل في شركة أدنوك. شارك في العديد من المناسبات العالمية والمحلية داخل الأمارات وخارجها وكان اول ظهور له في عام ٢٠٠٢ مع الرابطة الفرنسية في أبو ظبي.

أحب إبراهيم الموسيقى منذ طفولته حيث بدأ العزف على آلة الأورغ في المرحلة الابتدائية ومن ثم انتقل إلى تعلم العزف على آلة البيانو عام 1999 وقام بتطوير نفسه وتنمية موهبته عن طريق التعلم الذاتي، حيث كان يستمع للعديد من الألحان في أفلام الكرتون وبعضا من ألعاب الفيديو والأفلام العالمية ويقوم بسماعها مرات عديدة ومن ثم عزفها. يسعى إبراهيم الجنيبي لخدمة وطنه عن طريق الفن وتقديم الحانه المتنوعة، ونقل رسالة السلام والحب والإنسانية ، بالإضافة إلى تحقيق حلمه وأن يصبح ملحنًا موسيقيًا معروفًا وآن ينشر مؤلفاته المميزة إلى العالم.


لم تكن عائلة إبراهيم مهتمين بالموسيقى، حيث لم تكن الموسيقى ضمن مجال اختصاصهم. رغم ذلك، كانت عائلته مشجعة له ومتفهمة حبه وتعلقه بالموسيقى.

حصل إبراهيم على جائزة أفضل عازف بيانو في الإمارات سنة 2010 في مسابقة شوبان الدولية، وحصل على جائزة العزف المتميز في سنة 2012 في مسابقة شوبان الدولية في الإمارات, كما وحصل على درعٍ تقديري في الكويت. وقد حضر له عدد من السفراء والشخصيات المهمة في مناسبات خاصه.قدم العديد من الفقرات الفنية كما وعزف العديد من الاغاني العربية الكلاسيكية على آلة البيانو بطريقته الخاصة وقام بتأليف معزوفات بيانو منفرد ٫وبيانو مع اوركسترا، وبيانو مع الكورال، ووتريات وغير ذلك. ومن أشهر اعماله “فالس فانتازي" و "نفحة وطن" ومعزوفة "سيرينيتي" التي ألفها خصيصاً لزوجته.

"Music intolerance is not on my list." 

Al-Jneibi is known as an open-minded character that he gives each melody a value, no matter how different it is. Besides, he is considered a nature lover, which gives him a distinct feeling. His music was characterized by the mixture of eastern and western melody with the old and the modern without intolerance for a specific melody, in addition to composing pieces of an Emirati orchestra.

Al-Jneibi seeks to support his home by music and convey the message of peace, love, and humanity, in addition, to fulfill his dream and becoming a well-known music composer and reach his distinctive compositions to the world. 

"What the heart adores, days with all their difficulties will never ever erase it."

 

"التعصب الموسيقي ليس في قائمتي   

ما يميز ابراهيم هو أنه متفتح في ذوقه ويعطي كل لحنا قيمة مهما كان مختلفا، ويعد من عشاق الطبيعة مما يمنحه إحساسا مميزا. تميزت موسيقاه بالمزج بين اللحن الشرقي والغربي وبين القديم والحديث دون التعصب للحن معين٫ بالإضافة الى تأليف مقطوعات اوركسترا إماراتية   

يسعى إبراهيم لخدمة وطنه عن طريق الفن وتقديم الحانه المتنوعة، ويحقق حلمه ليصبح مؤلفاً موسيقياً معروفاً،  لتنتشر أعماله في جميع أنحاء العالم.   

"ما يعشقه القلب لن تستطيع الأيام بكل صعوباتها ومشكلاتها أن تمحوه"